asawtlmaghribi
جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

- الإعلانات -

دعوات وحملات لـ “إغلاق الآبار” المفتوحة لتجنب وقوع ضحايا جدد


الصوت المغربي_متابعة

دعوات وحملات لـ “إغلاق الآبار” المفتوحة لتجنب وقوع ضحايا جدد

اشترك في نشرتنا الإخبارية
دعوات وحملات لـ "إغلاق الآبار" المفتوحة لتجنب وقوع ضحايا جدد


ولم يكتف بعض المتابعين بالتعاطف مع الطفل المغربي ريان بعد سقوطه في بئر في مدينة شفشاون شمال المغرب، لكنهم أطلقوا أيضا حملات لـ “إغلاق الآبار” وإنقاذ آخرين من هذا المصير.
وانتشلت السلطات المغربية أمس السبت 5 فبراير الجاري، جثة الطفل ريان ، بعد 5 أيام من سقوطه في بئر على عمق 32 مترا.

وتعالت الأصوات بعد الحادث المأساوي، وكانت هناك دعوات لملء أو إغلاق الآبار المفتوحة لتجنب وقوع ضحايا جدد.
 
وكشفت وسائل إعلامية، أن حادثة الطفل ريان أظهرت خطورة الآبار المكشوفة، خاصة الجافة منها.
 
ونقل موقع “هسبريس” عن رئيس جمعية محترفي حفر الآبار بالدار البيضاء قوله إن فتح الآبار “يشكل مشكلة كبيرة نعيشها يوميا ولا يمكن إنكارها”.
اغلاق الآبار القديمة


اغلاق الآبار القديمة

وفي قرية دير ابزيع غربي رام الله في فلسطين، أغلق الأهالي الآبار القديمة المفتوحة في القرية ، ودعوا أصحاب الآبار لتغطيتها, كما اقترحوا أيضًا أن تُبنى الأبواب حول فتحات البئر مع تأمين أقفال لها ؛ لمنع الأطفال من الوقوع فيها.

الجزائريون يظهرون تضامنهم الكبير مع الطفل ريان


وشهدت الجزائر حملات مماثلة لتغطية الآبار في المناطق الجبلية خاصة أن البلاد شهدت في السابق حالات سقوط آبار، حيث أظهر الجزائريون تضامنًا كبيرًا مع الطفل ريان؛ خاصة وأن الحادث ذكرهم بالشاب عياش محجوبي الذي توفي قبل نحو 3 سنوات في محافظة المسيلة جنوب شرقي البلاد ، بعد سقوطه في بئر بعمق 30 مترا.
اشترك في نشرتنا الإخبارية
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك في نشرتنا الإخبارية
من خلال النقر على زر الاشتراك ، لن تفوتك الأخبار الجديدة!
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد