أخبار وطنيةالمغرب

وزير الصحة يحسم الجدل بخصوص حالة الوفاة المسجلة بمدينة الدشيرة الجهادية

وزير الصحة يحسم الجدل بخصوص حالة الوفاة المسجلة بمدينة الدشيرة الجهادية


الصوت المغربي_متابعة

وزير الصحة يحسم الجدل بخصوص حالة الوفاة المسجلة بمدينة الدشيرة الجهادية 

قال وزير الصحة والحماية الاجتماعية ، خالد آيت طالب، إنه “لا توجد علاقة سببية بين الوفيات التي تم تسجيلها في عدد من مناطق المغرب وبين أخذ لقاح مضاد لفيروس كورونا”.

وأضاف ردا على سؤال خطي للنائب خالد الشناق عن فريق الاستقلال للوحدة والتعادلية ، ان “المركز المغربي لمكافحة التسمم واليقظة الدوائية عمل على متابعة الحالات والتحقيق فيها ، لمعرفة الحقيقة ، وهل هناك علاقة سببية بين اللقاح والأعراض أو الوفيات التي حدثت ، وأظهرت جميع التحقيقات أنه لا توجد علاقة سببية مباشرة بين الوفيات واللقاح.

ثم أوضح أنه “تم تسجيل الوفيات بين المصابين بأمراض مزمنة متعددة ، وبين كبار السن ، أو الذين يعانون من أمراض متعفنة أو غيرها من مضاعفات المرض”.

وفيما يتعلق بحالة الوفاة المسجلة بمدينة الدشيرة الجهادية، أكد الوزير أن “المركز المغربي لمكافحة التسمم واليقظة الدوائية وصل إلى هذه الحالة ، وهي تتعلق بشاب سبق أن تعرض لمرض السل وكان مدمنًا على السجائر والقنب الهندي ، وتم تطعيمه في 29 أكتوبر “.

واضاف ان “الشاب دخل المستشفى الإقليمي بإنزاكان بعد ان شعر بألم في الساقين واسهال وتعب وتمدد شبكة العين واضطرابات في الذاكرة ، وبعد نقله الى المستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير تبين انه أصيب بجلطة دماغية، في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي، أي في اليوم الرابع لتلقي الجرعة الأولى من لقاح كورونا “.

اشترك في نشرتنا الإخبارية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock