جرائم

السجن لمدة عامين لأستاذ متورط في فضيحة “الجنس مقابل نقاط”

 

السجن لمدة عامين لأستاذ متورط في فضيحة "الجنس مقابل نقاط"
اشترك في نشرتنا الإخبارية

الصوت المغربي_متابعة

حكمت محكمة استئناف بسطات، مساء اليوم الأربعاء ، على أحد الأساتذة المتورطين في فضيحة “الجنس مقابل النقاط” بالسجن لمدة عامين.

وبحسب المعلومات المتوافرة للموقع، فقد قامت النيابة العامة بمتابعة أستاذ الاقتصاد بكلية الاقتصاد والإدارة بجامعة الحسن الأول بسطات، بتهمة هتك العرض على طالبة باستخدام العنف والتحرش الجنسي.

وخلال جلسة اليوم ، تم الاستماع إلى الضحية التي تنازلت عن الشكوى بعد تلقيها 7 ملايين سنتيم، بحسب شيك تم تداوله على نطاق واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، في غرفة الاستئناف، إضافة إلى طلاب سابق تم الاستماع إليه، بصفته مصرحا في محاضر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية.

يشار إلى أن كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بسطات اهتزت خلال شهر أكتوبر الماضي على فضيحة الجنس مقابل النقاط، بعد تداول أحاديث عبر منصة رسائل فورية ، كشفت أن أحد الأساتذة ابتز طالبة من أجل منحها نقاطًا جيدة مقابل ممارسة الجنس معه.

وتم الكشف عن كيفية قيام الأستاذ المذكور ورئيس قسم القانون العام والمتورط، بإجبار الطالبات على ممارسة الجنس معه مقابل نقاط ، حيث أظهرت المحادثات قبول بعض الطالبات للشرط.

وأظهرت الصور أن المعني بالأمر يعمل أيضا، بعد إقناع الطالبات بممارسة الجنس معه، للتوسط لهم مع أساتذة آخرين، لمنحهم النقاط التي يريدونها.

ويتابع متهمان (م.خ)، رئيس قسم القانون العام ، وأستاذ تاريخ الفكر السياسي  (ع.م)،  في خالة إعتقال، من خلال ربط تقديم منفعة مبنية على إهانة الضابطة القضائية بالإبلاغ عن جريمة يعلم أنها لن تحدث، والعنف النفسي ضد المرأة من قبل شخص له سلطة عليها، والتزوير في وثيقة صادرة عن الإدارة العامة لإدارة الكلية وإساءة استخدام النفوذ والتحريض على الفساد والتحرش الجنسي، كل حسب ما ينسب إليه.

أما (م.ب) منسق ماجستير المالية العامة ، و (خ.ص) رئيس شعبة الاقتصاد والإدارة ، فتم متابعة متهمين في نفس الملف بتهم التحرش الجنسي والتحريض على الفساد والنوع الاجتماعي. التمييز ، بربط تقديم منفعة على أساس ذلك بالعنف في حق المرأة لمن له نفوذ عليها.

اشترك في نشرتنا الإخبارية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock