مجتمع
أخر الأخبار

قربلة داخل دار البريهي.. صراعات واتهامات بتفشي الزبونية في تسيير الإدارة

98 / 100

الصوت المغربي_متابعة

تداول مهنيو “دار البريهي” الإذاعة والتلفزة الوطنية معلومات خطيرة تنبئ بـ وجود صراعات خفية بالإدارة تلتها إتهامات وشكوك بتفشي الزبونية والمحسوبية وسط هذا المرفق الهام الذي ينتظر فيه أن يكون قدوة في لتسيير الإداري المثالي.

وتداولت نفس المصادر منشورات تتحدث عن موظف بالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزيون دخلها دخولا غير عادي، بدون ديبلوم ولا هم يحزنون.حسب تعبير نفس المنشور، تسلق من خلال عمله المناصب والرتب وأشعل الفتن، واضاف ذات المصدر بأنه نفس الوظف الذي كان وراء تسريب معطيات ووثائق سرية في ملكية دار البريهي، وتورط في أخطاء جسيمة كادت تعصف بمستقبله لولا أن يدا خفية تنقذ رأسه من الفصل كل مرة، فمن يحمي الرجل الخارق ومن يستفيد من أخطاءه المتعددة؟ سؤال لم يجد له جواب متتبعو مسيرة الرجل، خصوصا بعد فضيحة تدخله في عمليات توظيف وتنقيل مقابل “هدايا” عبارة عن ساعات فاخرة وبذلات من النوع الرفيع.-يضيف المصدر-

الصراعات الخفية بالمؤسسة ليست وليدة اللحظة فالإتهامات لازالت مستمرة خصوصا بعد اتهام نفس الموظف بتورطه في النبش على وثائق سرية تابعة للشركة وتقديمها لأجهزة الرقابة، لتوريط مدراء ومسؤولين ذنبهم الوحيد استياءهم من تصرفاته وتذمره من أخطاءه المتكررة وعدم مجاراته في أهواءه، حيث تساءل مهنيون عن ما إذا حان الوقت الذي يجب من خلاله أن يطبق فيصل العرايشي، الرئيس المدير العام للشركة القانون في حق كل من سولت له نفسه خلق المشاكل داخل المؤسسة وإرباك سيرورة العمل بها .

Comments

0 comments

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: