أخبار وطنية
أخر الأخبار

الفيضانات تضرب “القصر الصغير” وتتسبب في خسائر فادحة للمواطنين

88 / 100

الصوت المغربي_متابعة

أدت الأمطار الغزيرة التي تشهدها مدن الشمال، إلى حدوث فيضانات وسيول جارفة بجماعة القصر الصغير التابعة لإقليم الفحص أنجرة، منذ الساعات الأولى من صباح اليوم السبت، أدت إلى محاصرة عدد من السكان، من ضمنهم أطفال ونساء ومسنون، فيما غمرت المياه عددا من المنازل والأحياء السكنية، بسبب ارتفاع منسوب المياه بشكل كبير، خاصة مدشري فرسيوة وبوعباد، ما تسببت في غمر منازل ومحلات تجارية وسيارات، وقطع المسالك الطرقية المؤدية إلى المنطقة، فيما استعانت الوقاية المدنية بزوارق مطاطية لإنقاذ السكان الذين حاصرتهم السيول.

وأظهر مقطع فيديو شخصا محاصرا وسط السيول وسط نداءات استغاثة لإنقاذه من الموت، فيما صعد سكان عدد من المنازل إلى الأسطح طلبا للنجدة.

كما تسببت الأمطار الغزيرة التي تشهدها المنطقة، في توقف حركة السير بين تطوان والمضيق بغدما غمرت المياه الطريق الوطنية الرابطة بين المدينتين على مستوى جماعة الملايين، إلى جانب الطريق الإقليمية رقم 4701 الرابطة بين القصر الصغير وتطوان عبر خميس أنجرة.

ووفق مديرية الأرصاد الجوية، فإن مقاييس التساقطات المطرية المسجلة بعمالة الفحص أنجرة، من السادسة من صباح أمس إلى السادسة من صباح اليوم، بلغت 80 ملم في القصر الصغير، 67 في تغرامت، 42 في أنجرة، و7 في ملوسة، فيما بلغت التساقطات في مدينة تطوان خلال نفس الفترة 46 ملم.

 كما أدت التساقطات المطرية إلى غمرق عدد من المنازل والمحلات والأزقة بمدن المضيق والفنيدق ومرتيل، خاصة بعد امتلاء سد “اسمير” بالمضيق عن آخره وغمر حي بوزغلال بالسيول، فيما يعيش الشارع التطواني على وقع الترقب والمخاوف من احتمال تكرار فيضانات وسيول الإثنين الماضي.

ووجه نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، نداءات للسلطات المحلية والجهوية والمسؤولين المنتخبين، من أجل التدخل بشكل عاجل تفاديا لوقوع الأسوء، خاصة وأن المنطقة تقع فوق تضاريس جبلية وعرة، وسط مخاوف من تكرار سيناريو الفيضانات التي ضربت تطوان يوم الإثنين المنصرم.

وكانت المديرية العامة للأرصاد الجوية، قد حذرت في نشرة إنذارية من المستوى البرتقالي، من أمطار رعدية قوية ستتراوح ما بين 60 و80 ملم، ستعرفها أقاليم تطوان، شفشاون، المضيق-الفنيدق والفحص-أنجرة، وذلك ابتداء من الساعة الواحدة من ليلة السبت، وإلى غاية الحادية عشرة ليلا.

وكانت المديرية الإقليمية للتعليم بتطوان، قد قررت تعليق الدراسة اليوم السبت صباحا، بكافة المؤسسات التعليمية بالإقليم، إلى جانب المؤسسات الواقعة بجماعة واد لو، وذلك بسبب النشرة الإنذارية لمديرية الأرصاد الجوية التي توقعت هطول أمطار غزيرة بالمنطقة.

Comments

0 comments

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: