أخبار جهوية
أخر الأخبار

المجلس الجماعي لأكادير يواصل إقبار وطمس هوية المنطقة

الصوت المغربي_محند بنليزيد

حينما تسند الأمور إلى غير أهلها فانتظر الساعة، فمند تولي حزب العدالة والتنمية تسيير شؤون جماعة أكادير لم يأتي بأي لمسة مميزة للمدينة بل ساءت الأوضاع وتراجعت التنمية تراجعا جدريا وعاشت المدينة حالة من العزلة والركود بسبب أسلوب وقرارات المكتب المسير الإرتجالية.

جريمة أخرى تنضاف إلى جرائم الحزب بالمدينة وهذه المرة تتعلق بإطماس الهوية المحلية، بدأ بتعريب أسماء شوارع وأزقة المدينة وتغيير واجهة القصر الجماعي وتغيير معالم قصبة أكادير اوفلا، وها هو الحزب يطل علينا اليوم بجريمة جديدة تمس الهوية البصرية للمدينة بدعوى مواكبة نشر علامة ترابية تتلائم مع هوية المدينة وتطلعاتها الجديدة، في حين أن الأمر يتعلق بتحيين هوية بصرية فنية رائعة تختزل مجال وجغرافيا ومناخ ودينامية المنطقة في قالب فني معبر له دلالة واضحة ترمز لمقومات وهوية المنطقة، وذلك بهوية جديدة اقل ما يمكن ان يقال في حقها انها تفتقد لرؤية إبداعية لا معنى ودلالة لها صلة بالمنطقة، وحتى العبارة المكتوبة بخط تيفيناغ لم يراعى فيها الدقة واحترام اللغة حيث تعني مقبرة أكادير وقد تكون للترجمة دلالة ومعنى.

هذا اللوغو من إنجاز الفنان التشكيلي محمد المليحي من مدينة اصيلا، مما يجعلنا نطرح أكثر من سؤال حول المعايير المعتمدة في انتقاء هذا الفنان، فهل تم ذلك عن طريق دفتر تحملات ومباراة في الموضوع فتحت في وجه جميع الفنانين أو عن طريقة أخرى، علما ان المنطقة تعج بالفنانين المبدعين نذكر منهم الفنان رشيد بودرقة البالغ من العمر 22 سنة طالب بجامعة ابن زهر المنحذر من حي تراست بإنزكان الذي فاز بالرتبة الأولى من بين المئات من الشباب المغاربة الذين شاركوا بإبداعاتهم في المباراة التي نظمها المكتب الوطني للسكك الحديدية من أجل إعداد الشعار الخاص بالقطار الفائق السرعة ” البراق ” حيث وقع اختيار اللوغو الذي صممه الفنان رشيد بودرقة ليعتمد كشعار رسمي للبراق.

Comments

0 comments

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: