الحالة الوبائية في المغرب متحكم فيها.. ومدير مختبر الفيروسات يكشف أسرار إرتفاع حالات الإصابة | الصوت المغربي
Our website is made possible by displaying online advertisements to our visitors. Please consider supporting us by whitelisting our website.
مجتمع
أخر الأخبار

الحالة الوبائية في المغرب متحكم فيها.. ومدير مختبر الفيروسات يكشف أسرار إرتفاع حالات الإصابة

61 / 100 SEO Score

الصوت المغربي_متابعة

ارتفاع حالات الإصابة بكرونا هي أرقام لا تثير الهلع و الحالة الوبائية في المغرب متحكم فيها

ارتفعت الحالات الوبائية بالمغرب، مما خلق نوعا من الخوف والذعر بين المواطنين، الذين بدأت تنتابهم تخوفات من موجة ثانية، بعد عودة جميع المقاولات للعمل، إثر التخفيف من الحجر الصحي.

فكل يوم تفاجئنا وزارة الصحة بأرقام لم نشهدها في بداية الوباء، إذ عرفت ارتفاعا صاروخيا بسبب بؤر صناعية أو ضيعات فلاحية، آخرها الرقم المعلن صبيحة اليوم السبت 221 إصابة مؤكدة، خلال الـ16 ساعة.

وحسب وزارة الصحة، فإن سبب الارتفاع المھول للحالات داخل ھذه البؤرة، یرجع إلى السیاسة الجدیدة التي اعتمدتھا الوحدات الصناعیة، والتي ترتكز على تحلیل كافة العمال في وقت واحد عكس ما كان معمولا به في السابق.

وفي هذا الإطار، كشف مدير مختبر الفيروسات بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، البروفسور “مصطفى الناجي”، أن المغرب نهج سياسة محكمة من أجل القضاء على الوباء، فقبل التخفيف من الحجر الصحي، فرض على كل المصانع والشركات إجراء التحاليل المختبرية للعمال، وهذه التحاليل كشفت عن العدد الجديد، وهذا العدد سيعرف ارتفاعا في الأيام المقبلة بسبب إجراء التحاليل.

وأضاف البروفيسور الناجي، أن ”السياسة التي نهجتها الدولة إيجابية، لأننا سنكشف عن كل الحالات الحاملة للفيروس، وبالطبع يتم إخضاع هؤلاء للعلاج، بعد وضعهم تحت المراقبة”.

وأردف ذات المتحدث قائلا”المشكل يكمن بالفعل في هذه البؤر، ولكن في نفس الوقت لابد من تحريك عجلة الشق الاقتصادي داخل المجتمع، وفي نفس الوقت على المواطنين وخاصة العمال أن يلتزموا بجميع التدابير الاحترازية، والوقائية، لأن العمال الذين يشتغلون داخل الشركات، يختلطون بعائلاتهم، وهنا بطبيعة الحال تنتشر العدوى، وتصبح عندنا بؤر عائلية وبؤر صناعية، ومن أجل محاصرة الفيروس يجب معرفة مخبئه، أي البؤر التي ينتعش فيها”. وخلص البروفيسور الناجي إلى أن: “ارتفاع حالات الإصابة، هي أرقام لا تثير الهلع، لأن الحالة الوبائية في المغرب متحكم فيها”.

Comments

0 comments

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: