شؤون تربوية

المغرب يحدّث معهد لتكوين أزيد من 17 الف مشرف على محو الأمية بتمويل أوروبي

المغرب يحدّث معهد لتكوين أزيد من 17 الف مشرف على محو الأمية بتمويل أوروبي

الصوت المغربي_متابعة

اشترك في نشرتنا الإخبارية

المغرب يحدّث معهد لتكوين أزيد من 17 الف مشرف على محو الأمية بتمويل أوروبي

تماشيا مع توصيات التقرير الختامي للجنة الخاصة بنموذج التنمية الجديد في مجال إعادة هيكلة النظام التعليمي، يعمل المغرب على إنشاء معهد للتكوين في مهن محو الأمية، وهو مشروع سينفذ بإشراف مكتب اليونسكو في المغرب العربي والوكالة الوطنية لـمحو الأمية بالشراكة مع وزارة التربية الوطنية وبتمويل من مفوضية الاتحاد الأوروبي.

ويهدف المعهد المذكور إلى تدريب 17 ألف شخص في مجال محو الأمية على المستوى الوطني. وستتم عملية التدريب في مركزين سيتم إنشاؤهما في كل من منطقتي بني ملال خنيفرة وطنجة – تطوان – الحسيمة ، كما سيتم التدريب عن بعد.

ومن المتوقع أن يتم الانتهاء من بدء إنشاء المعهد ، الذي أعلنت تفاصيله اليوم الثلاثاء ، في اجتماع بالرباط ، ابتداء من يونيو المقبل.

معهد التدريب منبر لتطوير كفاءات ممارسي مهن محو الأمية

وستكون المؤسسة المذكورة منبراً لتطوير كفاءات جميع ممارسي المهن المشاركة في سياسة محو الأمية بين الكبار ، من مدربين ومدربي الأشخاص الذين يعانون من الأمية ، ومديري هذه الورش.

وبحسب البيانات التي قدمها عبد السميح محمود مدير الوكالة الوطنية لـمحو الأمية فقد تم تحديد الأهداف التدريبية لمعهد مهن محو الأمية ، إضافة إلى 17 ألف مدرب داخل أقسام محو الأمية ، من 4000 مشرف / مدرب و  2300 مدير مشروع تدريب.

واعتبر محمود ، في تصريحات للصحفيين ، أن إنشاء معهد التدريب في المهن لـمحو الأمية سيعزز الجهود المبذولة منذ سنوات لمكافحة هذه الظاهرة ، حيث تم وضع الإستراتيجية الوطنية عام 2004.

عدد المستفيدين من برامج محو الأمية يتجاوز مليون مستفيد سنويا

تقدر نسبة الأمية في المغرب بنحو 32 في المائة ، بحسب أرقام التعداد العام للسكان والمساكن لعام 2014 ؛ فيما تجاوز عدد المستفيدين من برامج محو الأمية مليون مستفيد سنويا من الذكور والإناث بعد أن تراوح عدد المستفيدين في السنوات السابقة ما بين 700 و 800 ألف مستفيد.

وقال عبد السميح محمود إن معهد التدريب في مهن محو الأمية سيمكن من ترسيخ الجودة في تعليم مهن محو الأمية . إنهم “يتعلمون من أجل إتقان الكفاءات الأساسية والوظيفية” ، ثم “يتجنبون العودة إلى الأمية”.

من جهته ، قال جان كريستوف فيلوري ، رئيس التعاون في مفوضية الاتحاد الأوروبي بالمغرب، إن إنشاء معهد التدريب في المهن لـمحاربة الأمية يكتسي أهمية كبيرة ، مشيرا إلى أن هذا المشروع يقع في صميم المشروع القائم. تعاون مشترك بين المغرب والاتحاد الأوروبي.

وأشار المسؤول نفسه إلى أنه في عام 2009 ، اعتمد المغرب والاتحاد الأوروبي إعلانا مشتركا يؤطر علاقة التعاون بينهما. ويتضمن هذا الإعلان أربعة مجالات للتعاون ، اثنان منها يتعلقان بمشروع إنشاء معهد تدريب في مهن محو الأمية. إنها تلاقي القيم ، على أساس تنمية شاملة وعادلة ومستدامة للحد من الفوارق الاجتماعية ، والثاني يتعلق بالمعرفة المتبادلة ، التي تكرس أولوية التعليم.

التعليم ومحو الأمية والمعلومات يساعدان على تجنب الفقر والإقصاء الاجتماعي

أكد رئيس التعاون بمفوضية الاتحاد الأوروبي بالمغرب أن التعليم ومحو الأمية والمعلومات يساعدان على تجنب الفقر والإقصاء الاجتماعي ، حيث يساهم في الحفاظ على القيم الإنسانية ويساعد في القضاء على التمييز ، وكذلك تمكين الذكور والإناث. المواطنات لديهن الكفاءات اللازمة للاندماج في سوق العمل.

اشترك في نشرتنا الإخبارية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock