أخبار العالم
أخر الأخبار

دول أوروبية وعربية تعلن عن إجراءات وخططا للتعامل مع المرحلة المقبلة من أزمة وباء كورونا

الصوت المغربي_وكالات

أعلنت دول أوروبية وعربية إجراءات وخططا للتعامل مع المرحلة المقبلة من أزمة وباء كورونا، في الوقت الذي وجهت فيه الأمم المتحدة نداء لجمع تمويل إضافي لحماية الدول الضعيفة من تداعيات وباء كورونا.

وتجاوز عدد حالات الإصابة المؤكدة بمرض كوفيد-19 -الذي يسببه وباء كورونا المستجد في أرجاء العالم 3.77 ملايين حالة، توفي منها أكثر من 264 ألفا، وتماثل للشفاء أكثر من مليون وربع المليون مصاب، وفقا للإحصاءات المجمعة التي تنشرها جامعة جونز هوبكنز الأميركية.

وقال مارك لوكوك مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية إن أفقر الدول هي التي ستشعر بأشد تداعيات الجائحة، محذرا من أن عدم التحرك لعلاج ذلك الوضع سيؤدي إلى تفاقم النزاعات والجوع والفقر، مشيرا إلى أن “شبح مجاعات” يلوح في الأفق.

وطلبت المنظمة الدولية في أحدث نداءاتها جمع 4.7 مليارات دولار لحماية ملايين الأرواح والحد من تفشي وباء كورونا في دول ضعيفة. وتضاف هذه الأموال إلى مبلغ ملياري دولار كانت الأمم المتحدة طلبته عندما أطلقت خطتها الإنسانية العالمية في 25 مارس الماضي.

في غضون ذلك، تواصل دول عديدة إعلان خططها للتعامل مع المراحل المقبلة من الأزمة والتي تقضي بتخفيف إجراءات الحجر الشامل تدريجيا.

عقوبات بالسعودية لمكافحة انتشار وباء كورونا

وقالت وكالة الأنباء السعودية إن السلطات شكلت وحدة من الشرطة لمراقبة مخالفات القواعد التي تحظر تجمع أكثر من خمسة أفراد، والتي كانت قد فرضتها لمكافحة انتشار الفيروس.

وأعلنت السلطات اليوم الخميس أن مخالفي القواعد سيعاقبون بالقانون، وشجعت المواطنين على الإبلاغ عن المخالفات.

ونقلت الوكالة الرسمية عن تعميم اعتمده وزير الداخلية أنه “على كل من يعلم عن أي تجمع مخالف لأحكام هذه اللائحة إبلاغ الجهة المختصة عن مكان حدوثه”.

مصر.. اللائمة على المواطنين

أعلن رئيس الوزراء مصطفى مدبولي اليوم تمديد حظر التجول الليلي في البلاد حتى نهاية شهر رمضان، في إطار جهود احتواء وباء كورونا.

وقال في مؤتمر صحفي إن أعداد الإصابات “في وضع مسيطر عليه”. ورأى أن “المشكلة في سلوكيات المواطنين في الالتزام بتطبيق إجراءات التباعد والإجراءات الوقائية” مشيرا إلى تحرير أكثر من أربعة آلاف محضر لمخالفة وقت الحظر أمس الأربعاء، حسبما نقلت عنه وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية.

وسجلت وزارة الصحة اليوم 393 إصابة جديدة بفيروس كورونا و13 وفاة، ليصل العدد الإجمالي للإصابات إلى 7981 حالة، والوفيات إلى 482.

باكستان تتحدى المخاطر

وفي باكستان، أعلن رئيس الوزراء عمران خان اليوم أن الحكومة ستبدأ تخفيف إجراءات الحجر العام السبت المقبل التاسع من مايو، وذلك بعد ساعات من الإعلان عن أعلى زيادة يومية في عدد حالات الإصابة الجديدة في البلاد.

وقال عمران خان في خطاب متلفز “قررنا إنهاء هذا الإغلاق الآن.. نعرف أننا نقوم بذلك في وقت يشهد فيه منحنى (الإصابات) تصاعدا، لكنه لا يتصاعد بالشكل الذي كنا نتوقعه”.

وأضاف أن العمال والفقراء لم يعد بمقدورهم العيش في ظل إجراءات العزل العام أكثر من ذلك. وأوضح أن تلك الإجراءات ستخفف على مراحل، وحث الناس على التصرف بحكمة.

وسجلت باكستان -التي شهدت تطبيق إجراءات حجر غير مشددة منذ نهاية مارس أكثر من 24 ألف حالة إصابة بفيروس كورونا، و564 وفاة.

وقالت السلطات اليوم إنه جرى رصد 1523 حالة إصابة جديدة، و38 وفاة بالمرض خلال 24 ساعة الماضية.

وفي أوروبا، لا تزال بعض الدول الكبرى تتوخى الحذر الشديد قبل إعلان الخطوات المقبلة للتعامل مع وباء كورونا.

فرنسا تعلن خطتها وتضع قيود صارمة في المناطق الأشد تضررا بوباء كورونا

أكد رئيس الوزراء إدوار فيليب اليوم أن حكومته ستبدأ رفع إجراءات العزل الاثنين المقبل في جميع أنحاء الأراضي الفرنسية، لكنها ستبقي على قيود صارمة في المناطق الأشد تضررا بوباء كورونا مثل باريس.

باريس مصنفة ضمن المناطق الحمراء في فرنسا من حيث خطورة الوضع الوبائي

وأوضح أن فرنسا “مقسومة إلى نصفين” من حيث الوضع الصحي، وذلك خلال مؤتمر صحفي لإعلان تفاصيل إنهاء الحجر الذي بدأ منذ 17 مارس في البلد الذي سجل أكثر من 25 ألف وفاة بفيروس كورونا المستجد.

وأشار رئيس الوزراء إلى وجود مناطق “حمراء” مثل باريس، ستكون فيها القيود أكثر تشديدا، حيث ستبقى المدارس الإعدادية (للأعمار 11-14 عاما) مغلقة في مايو، وستفرض “قواعد شديدة الصرامة” في وسائل النقل العام.

وأوضح وزير الصحة أوليفييه فيران أن المناطق الحمراء أربع هي باريس والشمال والشرق والوسط، بسبب انتشار الفيروس فيها على نطاق أوسع ووجود ضغط أكبر على النظام الصحي.

حذر شديد ببريطانيا

قال المتحدث باسم رئيس الوزراء بوريس جونسون اليوم إن الأخير سيعلن تخفيفا محدودا للغاية لإجراءات الحجر والإغلاق في البلاد الأسبوع المقبل.

وأضاف “نحن في لحظة حرجة في المعركة ضد الفيروس، ولن نفعل شيئا يمكن أن يجازف بجهودنا وتضحيات الشعب البريطاني”.

وخلال اجتماع لكبار الوزراء اليوم، قال جونسون إن بريطانيا ستتقدم “بأقصى درجات الحذر وستسترشد بالعلم والبيانات لدى تقرير ما إذا كان ينبغي تخفيف أي من إجراءات التباعد الاجتماعي الصارمة”.

ومن المقرر أن يعلن جونسون الخطوات المقبلة في معركة التصدي للوباء الأحد المقبل بعد أن يراجع الوزراء الإجراءات الحالية التي عطلت الاقتصاد، وأبقت الملايين في منازلهم.

وأعلنت السلطات اليوم تسجيل 539 وفاة جديدة بوباء كورونا كورونا، وهو ما يرفع العدد الإجمالي للوفيات في البلاد إلى 30.615.

المصدر : الجزيرة 

Comments

0 comments

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: