مجتمع
أخر الأخبار

التحليل المخبري يكشف وفاة عشرينية بشكل مفاجئ بفيروس كورونا دون علمها و السلطات تخضع 92 مخالطا لها للتحاليل المخبرية

الصوت المغربي_متابعة

توفيت شابة عشرينية، تشتغل في “ورشة التعليب” في مصنع تصبير السمك بالعرائش، يوم الثلاثاء الماضي، بشكل مفاجئ بعد نقلها للمستشفى، دون أن تكون على علم بإصابتها بالفيروس الفتاك.

وكشفت مصادر، أنه تم أخذ عينات من أنفها، قصد إخضاعها لـ”التحليل المخبري” ليتبين لاحقاً أنها مصابة بفيروس كورونا

وتفاديا لاتساع انتشار رقعة الفيروس، ومن أجل التأكد من إصابة المخالطين للمتوفية من عدمها، استقبل مستشفى للامريم في العرائش إلى حدود، اليوم الجمعة، 92 شخصا من مخالطي العاملة، من أجل إجراء “التحليل المخبري” والتأكد من سلامتهم الصحية.

Comments

0 comments

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: