أخبار الرياضةأخبار العالم

صدمة.. انتحار طبيب ناد ستاد ريمس الفرنسي بعد إصابته بفروس كورونا

الصوت المغربي_متابعة

تلقت إدارة نادي ريمس الفرنسي صدمة كبيرة، بعد أن أقدم برنارد غونزاليز طبيب الفريق على الانتحار داخل منزله، عقب ثبوت إصابته بفيروس كورونا الجديد، الذي تحول إلى وباء عالمي، يواصل حصد أرواح الآلاف في البلد الأوروبي.

وبحسب صحيفة “لو باريزيان” الفرنسية، فإن إدارة نادي ريمس علمت بانتحار الطبيب برنارد غونزاليز صاحب (60 عاماً) في منزله، بعد أن تعرض للإصابة بفيروس كورونا الجديد أثناء تواجده مع زوجته المصابة أيضاً بالوباء العالمي في منزلهما، من أجل الحجر الصحي.

ونقلت الصحيفة الفرنسية، عن آرنو روبينت عمدة مدينة ريمس، قوله أنه فوجئ عندما تم إخبار مجلس المدينة بالأخبار الحزينة، لأنه كان يعرف طبيب الفريق الأول بشكل جيد، بعد أن عاش حياته في خدمة ورعاية اللاعبين بشكل جيد، ومشهود له بالاحترافية الكبيرة.

وتابعت أن الطبيب المنتحر ترك رسالة لشرح ما فعله بنفسه، لكن من دون الكشف عن محتواها حالياً، فيما يشعر جميع صناع القرار بنادي ريمس بالصدمة الكبيرة، لما حدث، بعد فقدان أحد أطباء المدينة والفريق، على الرغم من اطمئنان الإدارة عليه بشكل دوري، لكن الحادث المأساوي وقع بالفعل.

Comments

0 comments

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: