أخبار وطنية
أخر الأخبار

وفاة أول طبيبة مغربية بـ”فيروس كورونا” مخلفة موجة من الحزن في صفوف مهنيي الصحة

الصوت المغربي_متابعة

أفادت مصادر مطلعة، أن طبيبة توفيت بسبب الإصابة بفيروس كورونا المستجد، زوال اليوم السبت 4 أبريل 2020، مخلفة موجة من الحزن داخل أسرتها الصغيرة والكبيرة، وفي صفوف مهنيي الصحة.

وكانت الطبيبة المختصة في طب الشغل، تبلغ من العمر حوالي 53 سنة، حيث كانت تمارس مهامها في مستشفى محمد الخامس بالحي المحمدي بالدارالبيضاء، سسبق أن أعلنت إصابتها بالفيروس.

الهالكة نقلت في البداية حسب مصادرنا، إلى مستشفى سيدي مومن حيث كانت تعالج به، إلا أنها تعرضت في الساعات الأولى من صباح اليوم السبت لانتكاسة صحية بسبب أزمة على مستوى التنفس مصحوبة بإشكال في نسبة السكري وارتفاع في ضغط الدم، وهو ما تطلب نقلها إلى مستشفى ابن رشد، حيث أصيبت بأزمة قلبية، وخضعت لمتابعة صحية كبيرة وبذلت مجهودات لإنقاذها، وهو ما تم التمكن من تحقيقه، حوالي الساعة السادسة صباحا، لكن النوبة القلبية عاودتها هذا الزوال وعجّلت مفارقتها للحياة.

Comments

0 comments

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: