asawtlmaghribi
جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

- الإعلانات -

دينامية قوية للأنشطة الثقافية والفنية والرياضية من تنظيم المجلس الجماعي لـ الدشيرة الجهادية في شهر رمضان

صوتكم_محمد أزروال

يضفي شهر رمضان على العاصمة الفنية للمغرب سحرا خاصا، حيث يحس سكان مدينة الدشيرة الجهادية بهذا التغيير مع أول يوم صيام في هذا الشهر الفضيل، وينعكس هذا التحول الديني والروحي على المشهد الثقافي والفني والرياضي بالمدينة التي تعرف أنشطة نوعية تتلاءم مع الجو الروحاني والتعبدي.

وفي شهر رمضان الأبرك، تقرع طبول فعاليات أيام الدشيرة الرمضانية للابداع  الذي تسهر عليه الجماعة الترابية للدشيرة الجهادية، تسعى من خلاله الجهة المنظمة إلى المساهمة في التنشيط الثقافي والفني والروحي والرياضي، مراعاة لخصوصية شهر رمضان، وتقدم في ساحاتها وفضاءاتها الفسيحة عروضا فنية متنوعة من غناء، ومسرح، وفكاهة، وعرض أشرطة… وهو ما يشكل بالنسبة للمواطنين بعد صيام يوم كامل سفرا فنيا وتراثيا في أشكال فنية متنوعة ومختلفة تنهل من الثقافة والتنوع الهوياتي المغربي الغني بروافده المختلفة، يستضيف فيها مجموعة من الوجوه الفنية الموسيقية، تحيي حفلات وسهرات ليلية خلال هذا الشهر الأبرك، تقدم فيها معزوفات وأغاني تتماشى مع خصوصية هذا الشهر، حيث برمج حفلات لمجموعات ستقدم فن “تروبا” الأمازيغي الموسيقي الأصيل الذي تطور وامتد عبر الزمن، بالإضافة إلى مجموعات موسيقية أخرى ستقدم طابقا فنيا نوعا بأبعاد روحية وصوفية.

اشترك في نشرتنا الإخبارية

وتشنط خلال الشهر الفضيل جمعيات مدنية التي تبرمج أنشطة تراعي طابع شهر الصيام، حيث تقام بالمراكز الاجتماعية والثقافية وغيرها موائد إفطار جماعية للصائمين توازيها أنشطة فنية وثقافية تستهدف المعوزين والفئات الهشة، كما تنشط جمعيات أخرى في إطار حملات وقوافل ونظافة دور العبادة والمقابر، تسعى إلى رفع وعي المواطنين بأهمية الحفاظ على نظافة هذه الأماكن الروحية وتبعث الحياة فيها.

دينامية قوية للأنشطة الثقافية والفنية والرياضية من تنظيم المجلس الجماعي لـ الدشيرة الجهادية في شهر رمضان

وبالإضافة إلى الأنشطة الثقافية والفنية التي ترتفع وتيرتها في الأسبوع الثاني من شهر الصيام، تقام بالمدينة حفلات جماعية للحناء تستهدف الطفلات بالدرجة الأولى، وتقوم مجموعات غنائية مختلفة بتنشيط هذه الحفلات الفنية التي تحتفل بالشهر الفضيل، وتجسد الطابع الفني لمدينة الدشيرة الجهادية، وتعكس التنوع الحضاري والتراثي والديني للمغرب.

وقالت فاطمة الزهراء بلفقيه نائبة رئيس المجلس الجماعي للدشيرة الجهادية والمكلفة بالقسم الثقافي والرياضي في حديث لجريدة صوتكم، “ستعرف مدينة الدشيرة الجهادية، تنظيم مجموعة من الأنشطة الفنية والثقافية والرياضية من مختلف المؤسسات والهيآت العمومية والخاصة وفعاليات المجتمع المدني، حيث يغلب على هذه الأنشطة الرمضانية الطابع التراثي، خصوصا فيما يتعلق بالموسيقى وأنشطة الصناعة التقليدية”. وتضيف بلفقيه أن “جمعيات مؤسسات خاصة تساهم هي الأخرى في أنشطة متميزة خلال شهر رمضان، بالتركيز على تيمات الحناء والعمارية.. في ترسيخ لثقافة مرتبطة بالتقاليد والعادات المغربية الأصيلة”. وترى أن لهذه الأنشطة المتنوعة نتائج إيجابية على ساكنة المدينة، حيث تساهم في التنشيط السياحي والاقتصادي وترفع من عدد زوار المدينة في شهر رمضان، مما يؤدي في الأخير إلى رواج سياحي داخلي مهم وحركية تجارية متواصلة، داعية إلى تثمين مختلف التظاهرات وتدبير أنجع لبرمجتها.

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك في نشرتنا الإخبارية
من خلال النقر على زر الاشتراك ، لن تفوتك الأخبار الجديدة!
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد