asawtlmaghribi
جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

- الإعلانات -

“إيتزر ترايل” ITZER TRAIL يعود بنسخة جديدة من 21 إلى 22 ماي 2022

بعد النجاح الذي حققته النسخة الأولى، ها هو “إيتزر ترايل”، السباق التضامن 100٪، يعود في نسخته الثانية يومي 21 و 22 ماي 2022 بمدينة إيتزر، في قلب الأطلس المتوسط.
وقد أصبح السباق الآن يشمل مسافتين اثنتين: 56 كم على مرحلتين اثنتين و21 كلم على مرحلة واحدة، بالإضافة إلى رياضة المشي بالنسبة للمبتدئين والمرافقين على مسافة 13 كلم.
ويعتبر “إيتزر ترايل” الذي تم إطلاقه من قبل جمعية مبادرات شباب إيتزر، تظاهرة تضامنية تذهب 100 ٪ من عائداتها إلى أنشطة التنمية المحلية. هذا ويستلزم سباق “إيتزر ترايل” مشاركة نسائية لا تقل نسبتها عن 10٪ ومشاركة أبناء وبنات الجهة أو ساكنيها بنسبة 10٪ أيضا.
يتم تنظيم سباق “إيتزر ترايل” بالكامل في بيئة طبيعية محمية، وهو ما يتيح للمشاركين والمشاركات تجربة الانغماس الحقيقي في الأراضي الأمازيغية (الموسيقى المحلية، الإقامة في الخيام، القرى التضامنية، إلخ). وتجدر الإشارة إلى أن الميداليات والجوائز والهدايا المسلمة للمشاركين والمشاركات هي كلها من صنع حرفيين محليين ومنقوشة على خشب الأرز.
وخلال نسخته الأولى، استقبل السباق أكثر من 100 مشارك ومشاركة، في أول زيارة لهم لهذه الجهة، مما خلق دينامية اقتصادية واجتماعية مهمة وأثبت أن الرياضة رافعة قوية للتنمية الترابية.
وعلى غرار النسخة الأولى، يتم تنظيم “إيتزر ترايل” من قبل فريق مهني بقيادة عبد القادر المعزيز، الفائز مرتين في ماراثون لندن ونيويورك والفائز بماراثون الرمال في المغرب وفريد ​​بن لفضيل، مدير السباق، الذي يتوفر على أكثر من 20 عامًا من الخبرة في إدارة المشاريع وأكثر من 15 عامًا من الخبرة في مجال العمل الجمعوي.
ومن أجل ضبط جميع الجوانب التنظيمية، تم حجز نسخة 2022 للمشاركين الثلاثمائة الأوائل المسجلين.
ITZER TRAIL – السباق التضامني 100% يستفيد من دعم المغربية للألعاب والرياضة MDJS -GO SPORT -أسطا ASTA –البلارALBLLAR -عين أطلسAIN ATLAS- O’Darb Fitness Club نادي أودارب.
حول إيتزر
إيتزر جماعة قروية تقع في الأطلس المتوسط​​، على ارتفاع 1.658 متر، تأسست عام 1961. وهي تقع تحديدا في جهة درعة تافيلالت، إقليم ميدلت، ويقدر عدد سكانها بأكثر من 11.000 نسمة، وتمتد الجماعة القروية بإيتزر على مسافة 340 كلم².
تشتهر الجهة بأصناف تفاحها الاستثنائية. ومن المعلوم أن الفرنسيين هم من أدخلوا إليها عام 1950 أشجار التفاح التي تمتد حاليا على مساحة تقدر بحوالي 610 هكتارا. ويعتمد النشاط الزراعي بهذه الجهة أيضًا على محاصيل الحبوب وتربية الأغنام والأشجار المثمرة، إلخ.
ومن بين أهم منتوجات الصناعة التقليدية، نذكر الزرابي التقليدية، وخل التفاح، ومصنوعات خشب الأرز، إلخ.

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك في نشرتنا الإخبارية
من خلال النقر على زر الاشتراك ، لن تفوتك الأخبار الجديدة!
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد