asawtlmaghribi
جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

- الإعلانات -

ميدلت: نشاط بيئي كبير تحت سفوح جبل العياشي…؟؟

ميدلت: نشاط بيئي كبير تحت سفوح جبل العياشي…؟؟
أصبح من المسلمات ان موضوع البيئة في القادم من السنوات سيفرض نفسه بقوة گأهم موضوع على الاطلاق في جل المحافل الوطنية والدولية، لأن مستقبل هذا الكوكب المسمى بالأرض رهين بمدى التزام الجميع بالحفاظ على البيئة، وبمدى الحرص على تنفيذ المخططات العملية المتفق عليها للحد من الاخطار المحدقة بالعالم جراء التدهور البيئي الغير المسبوق، المعاش في كل تفاصيل حياة هذا العصر.

في هذا الإطار العديد من الأحزاب، المنظمات والجمعيات البيئية في مختلف الدول تسعى في كل المناسبات الى طرق الأبواب وتسليط الأضواء للتعريف بحيثيات هذا الموضوع الحساس. كما ترتفع اصوات هنا وهناك لتدق ناقوس الخطر من أجل حماية الحياة بهذا الكوكب الاخضر الجميل قبل فوات الآوان.
الأمر الذي أدى في السنوات الأخيرة، بفضل هذه الجهود والعمل الذؤوب رغم قلة الامكانيات ورغم العراقيل إلى إيصال صوتها الى الجهات المعنية المسؤولة على اعلى مستوى، من أجل إيجاد الحلول والتسريع في معالجة هذا التدهور البيئي الخطير، باتخاذ ما يمكن من القرارات الحاسمة.
جمعية ملوية العليا بيئة بميدلت واحدة من هذه المؤسسات الجمعوية النشيطة، و التي تسعى منذ عشرين سنة إلى خدمة البيئة بهذا الإقليم الغني بتنوع تضاريسه، غابات، واحات، وديان، بحيرات، جبال…لذلك أخذت هذه الجمعية على عاتقها منذ تأسيسها سنة 2002 الى تسخير كل ما من شأنه أن يخدم البيئة. ولأن جبل العياشي واحد من أشهر الجبال بالمغرب، و يقع غير بعيد من مدينة التفاح قررت منذ مدة غير قصيرة المساعدة في تخليف هذا الجبل وحمايته من كل الاخطار التي تهدده.
من يعرف جبل العياشي المتواجد بسلاسل الأطلس الكبير الشرقي يعرف كيف كانت كثافة الاحراش، اشجار الأرز والبلوط به قبل عقود، والوضعية المزرية التي صار عليها الآن. ولأن الجمعية واعية كل الوعي بهذا التدهور الغير المقبول، التزمت مع الشركاء بغرس عشرات الآلاف من الشجيرات في خطة واعدة انطلقت قبل ست سنوات ومازالت مستمرة إلى اليوم. وما خرجة أمس الأحد 03 ابريل 2022 الى سفوح الجبل مع ثلة طيبة من ابناء ميدلت الذين فاق عددهم الأربعين ناشطا وناشطة بيئية لغرس أكثر من 5500 شتلة عبر مراحل إلا تزكية لتلك الجهود المتواصلة.
فقد تم تنظيم خرجة بيئية بشراكة مع الجماعة الترابية لأيت ازدك والمديرية الإقليمية للمياه والغابات ومحاربة التصحر وبحضور العديد من المنابر الإعلامية الإقليمية، الجهوية والوطنية. الخرجة كانت ناجحة بكل المقاييس وهذا بشهادة المتطوعات والمتطوعين..

كل الكلمات والنقاش المطول، و المثار في هذه المبادرة اجمع على ان موضوع الجبل يهم جميع الأطراف. بدءا من القطاعات المعنية، سلطات محلية، مجالس منتخبة والجمعيات المشتغلة في الميدان وعلى الجميع ان يتحرك…
حميد الشابل

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك في نشرتنا الإخبارية
من خلال النقر على زر الاشتراك ، لن تفوتك الأخبار الجديدة!
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد