asawtlmaghribi
جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

- الإعلانات -

نظم اليوم بفندق أنزي بمدينة أكادير اللقاء الجهوي للإعلان عن تأسيس دينامية الجندرة والتنمية وإنطلاق منصة “مستشارة”

تأسست “دينامية الجندرة والتنمية” لتتوج العمل المشترك بين كل من “جمعية المرأة للتنمية والثقافة” و”منظمة “الهجرة والتنمية .

إن المشروع الطموح الذي نسعى الى تحقيقه هو دعم المستشارات الجماعيات والفاعلات الجمعويات بجهة سوس ماسة وتقوية قدراتهن. نظرا لأهمية هذا المشروع،فقد استقطب اهتمام عدة فعاليات نسائية جمعوية وسياسية وتم دعمه من طرف صندوق الدعم المخصص لتشجيع تمثيليات النساء والوكالة الفرنسية للتنمية.
إنطلاقا من شعار “المساواة ضرورة حتمية لتحقيق التنمية المستدامة”، تسعى الدينامية إلى المساهمة الفعالة في تكوين نساء قادرات على المشاركة السياسية والوصول إلى مراكز القرار،والقيام بدورهن بكل وعي ومسؤولية .بعد هذا الشعار ترجمة فعلية للالتزامات الديموقراطيةالتي تعهد بها المغرب بضمان حق النساء في المشاركة السياسية،وهو من حقوق الإنسان الأساسية المنصوص عليها في كل المواثيق والاعلانات والإتفاقيات الدولية ،كما أن الدساتير الوطنية كرست هذا الحق وجعلته خيارا استراتيجيا ،لكونه يهدف إلى ضمان حقوق الإنسان وبناء دولة الحق والقانون والمؤسسات، كما هو مدرج في دستور سنة 2011.
ان المناصفة لا يمكن تحقيقها إلا من خلال تراكم كمي وكيفي،وعيا بهذا البعد الحاسم عملت دينامية الجندرة والتنمية على إنجاز مجموعة من الورشات التكوينية واللقاءات التواصلية ،كما نظمت مجموعة من الندوات في مختلف اقاليم الجهة استقطبت خلالها العديد من الفاعلات السياسيات والجمعويات لتدارس المشاركة السياسية للنساء، وكانت مناسبة للوقوف على محطة انتخابات 8 شتنبر وتحليل مختلف اللإكراهات التي فرضتها ، وعلى رأسها واقع التهميش والتمييز والاقصاء وكذا التحايل على القانون والعنف السياسي والنفسي وغيرها من الاكراهات الكثيرة التي شكلت عائقا أمام الاشتراك الفعلي للنساء في العمل السياسي.
صوتكم : مريم بيزوكن

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك في نشرتنا الإخبارية
من خلال النقر على زر الاشتراك ، لن تفوتك الأخبار الجديدة!
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد