asawtlmaghribi
جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

- الإعلانات -

أكاديمية جهة كلميم وادنون تحتضن الدورة التكوينية الثانية من البرنامج الدولي لتقويم التلاميذ (PISA 2022)

اختتمت، يوم أمس الأربعاء 23 مارس 2022 بكلميم، أشغال الدورة التكوينية الثانية من البرنامج الدولي لتقويم التلاميذ (PISA 2022)، لفائدة الفرق الجهوية والإقليمية للدراسة التابعة لأكاديميات: جهة سوس ماسة، وجهة كلميم وادنون، وجهة العيون الساقية الحمراء، وجهة الداخلة وادي الذهب والتي احتضنتها الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة كلميم وادنون برئاسة مدير الأكاديمية السيد مولاي عبد العاطي الاصفر، وبتأطير من مدير المركز الوطني للامتحانات والتقويم السيد محمد ساسي رفقة لجنة مكلفة بالتقويمات من المركز ذاته، كما يحضره مديرا مديريتي كلميم وسيدي إيفني اللذان تشارك مؤسساتهما المذكورتان بأكثر من 100 تلميذة وتلميذ في كل منهما.
واستهل اللقاء التكويني بكلمة توجيهية للسيد مدير الأكاديمية رحب فيها بفريق التأطير المركزي والمشاركات والمشاركين، مؤكدا أن هذه الدورة تأتي في سياق التحضير لتمرير الروائز المتعلقة بالبرنامج الدولي تقويم التلاميذ PISA2022، في انسجام تام مع انخراط المغرب في التقويمات الدولية المرتبطة بتقويم مكتسبات التلاميذ في مجالات: القراءة، والرياضيات، والعلوم.
وأضاف السيد المدير أن الأكاديمية رصدت إمكانيات مهمة لتجهيز المؤسسات التعليمية بقاعات متعددة الوسائط، وإجراء تكوينات باعتماد هذه الوسائط لاسيما وأن البرنامج الدولي للتقويم يعتمد على مدى تفاعل المتعلم (ة) مع هذه الأدوات. كما تنصب على عينة محددة من المتعلمات والمتعلمين، يضيف السيد المدير.
ودعا السيد مولاي عبد العاطي الاصفر المشاركات والمشاركين، كل من موقعه، إلى الانخراط الواعي بهذا الورش الذي يتقاطع مع الأهداف العامة للقانون الإطار 51.17 الرامي إلى ضرورة تطوير نظامنا التعليمي بما يتلاءم وحاجيات بلدنا في النمو نحو تجويد للتعلمات الأساس.
ويهدف البرنامج الدولي لتقييم التلاميذ (PISA)، الذي تشرف عليه منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD)، إلى مقارنة الأنظمة التربوية ببلدنا وسط أكثر من ثمانين دولة مع الأنظمة التعليمية الأخرى، اعتماد على وسائط إلكترونية كالحواسيب، وشرائح تخزين الكترونية (USB) يشتغل عليها المشاركون، حيث أن البرنامج لا يخضع في التقييم للتنقيط المدرسي الجزائي.
وتضمن برنامج الدورة تقديم عروض نظرية ومناقشتها حول مواضيع همت سير تنفيذ العمليات التحضيرية للأكاديميات الأربع، واستعراض لنتائج البرنامج الدولي لتقويم التلاميذ 2018 PISA، وكذا مساطر تمرير عدة البرنامج الدولي لتقويم التلاميذ 2022 PISA، إضافة إلى عروض أخرى حول النظام المعلوماتي والدلائل والوثائق الخاصة بتمرير عدة الدراسة 2022 PISA، هذا فضلا عن تنظيم العديد من الورشات التطبيقية لامست مواضيع: التحضير لحصة تمرير الاختبارات والاستمارات، وتمرير الاختبارات، وسيناريوهات تمرير الحصص، وتمرير الاستمارات وجمع المعطيات وتخزينها، بالإضافة إلى إعداد وعرض والمصادقة على البرمجة الجهوية لعمليات التحضير المتبقية.
وللإشارة، فإن هذه الدورة التكوينية الثانية، التي تأتي بعد الدورة التي تم تنظيمها بأكاديمية سوس ماسة، تعد المشاركة الرئيسية الثانية للمغرب في هذا التمرير بعد الانخراط في العملية سنة 2018. كما تستهدف هذه العملية، التي تجرى كل ثلاث سنوات، التلميذات والتلاميذ البالغين 15سنة فقط حسب عينة يتم اختيارها عشوائيا في مؤسسات بعينها؛ ويهم الأمر هذه السنة ثانوية للا مريم التأهيلية بمديرية كلميم، وثانوية تيغرت التأهيلية من مديرية سيدي إيفني.
وجرى تمرير التداريب الاختبارية للرائز في خمس حصص، على الأقل، لعينات التلاميذ الممثلة بالأكاديميات الجهوية الجنوبية الأربع أيام 21، 22 و23 مارس الجاري، على أن تجرى الدراسة الرئيسة شهر ماي المقبل، وتهم المعارف التي ليست بالضرورة مدرسية؛ (مواد: القراءة، والرياضيات، والعلوم) إضافة إلى ذلك مجال يتم اختياره حسب كل دورة، حيث جرى اختيار مجال “التفكير الابداعي ” لهذه الدورة الذي يستهدف فعالية الابتكار والخلق عند تلاميذ العينة المختارة.

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك في نشرتنا الإخبارية
من خلال النقر على زر الاشتراك ، لن تفوتك الأخبار الجديدة!
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد