asawtlmaghribi
جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

- الإعلانات -

بدعوة كريمة من السيد اندري ازولاي رؤساء جماعات أقا و اريغ نتهالة وجماعات اخرى في حضرة الثقافة اليهودية المغربية بالصويرة

صوتكم : مولاي احمد الجعفري
انعقدت اليوم ببيت الذاكرة بالصويرة الندوة الوطنية حول موضوع الإرث اليهودي- الإسلامي بالأطلس والصحراء نحو مقاربة متعددة الأبعاد. بدعم من :
– وزارة الشباب والثقافة والتواصل.
– المعهد الوطني لعلوم الآثار.
– المجتمع العبري لأكادير.
– جامعة بن – غوريون في النقب.
جامعة السربون .
مركز حاييم هورتصوغ لدراسات الشرق والدبلوماسية.

هذه الندوة التي حظرها العديد من المهتمين و الباحثين و رؤساء جماعات محلية مثل من خلالها منطقة اقا ذ. عمر اوتسلامت رئيس المجلس الجماعي لاقا و باحث في التراث اليهودي ، هذه الندوة تميزت بالعديد من العروض التي قدمها الباحثين في مجال الارث اليهودي المغربي ، حيث أن الندوة تضمنت عرضا حول ترميم الكنيس اليهودي بملاح تكاديرت-أقا . والذي يعتبر من الموروث الثقافي اليهودي بأقا و كان الى امد غير بعيد قبل رحيل يهود اقا مركزا تقافيا ومعبدا دينيا يوحد اليهود و المسلمين في تعايش بينهم عبر حاضرة درعة اقا .
نشير ان العديد من الباحثين و المهتمين سبق و وجهوا العديد من النداءات و الطلبات لوزارة الثقافة في عهد الحكومات السابقة و الحالية من اجل الالتفاف و ترميم هذا المعبد و باقي الاثار اليهودية ببلدة أقا من اضرحة ومقابر لأولياء صالحين يهود بكل من تكاديرت و ايت رحال من اجل الحفاظ على هذا الموروث الثقافي والديني اليهودي بالمغرب .
معلوم ان مناطق أقا باقليم طاطا و تاهالة باقليم تزنيت اضافة الى مناطق اخرى بسوس كانت مراكز كبرى للمواطنين المغاربة اليهود قبل رحيلهم عن ارض الوطن للاستقرار بدولة إسرائيل، دون ان يخفي هؤلاء ارتباطهم الوثيق و العميق بارض الأجداد ، مما ينبغي معه ايلاء مزيد من الاهتمام و العناية بأثارهم حتى لا يطالها النسيان و تصبح مركزا جدبا للسياحة اليهودية المغربية في قادم السنوات .

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك في نشرتنا الإخبارية
من خلال النقر على زر الاشتراك ، لن تفوتك الأخبار الجديدة!
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد