asawtlmaghribi
جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

- الإعلانات -

بين الشق الأمني والإجتماعي عناصر الدرك الملكي ببودربالة تقدم حصلية مشرفة.

هي سنة مليئة بالتضحيات عبر من خلالها جهاز الدرك الملكي عبر عناصره بالمركز الترابي بودربالة اقليم الحاجب، خلال عن كفاءة مهنية عالية، وقدرة هائلة في الإشتغال تحت الضغط، برزت منذ الإعلان الأول لإنتشار الجائحة التي هددت العالم أجمع، لتتسع رقعة الأدوار، وتتجاوز الجانب الأمني إلى ماهو اجتماعي إنساني.
على المستوى الأمني فقد قدم المركز الترابي ببودربالة أكثر من 60 مخالفا على أنظار العدالة في إطار مجهوداته لمكافحة المخدرات، والسرقة، عبر حملات استباقية، ودوريات أمنية تداوم على استتباب الأمن داخل النفود الترابي لكل من جماعتي آيت بوبيدمان وآيت حرز الله، بكل الأحياء السكنية والدواير ومحيط المؤسسات التعليمية التي شملتها حملات مكثفة مكنت تأمين محيطها من المخالفين، عبر تنسيق محكم مع السلطات المحلية، وقد سبق للجريدة أن تناولت موضوع القبض على عصابة تمتهن النصب بالسماوي على مستوى الجهة.

كما عمل على إنشاء سدود أمنية في إطار السلامة القانونية، لحث السائقين على الإلتزام بقانون مدونة السير وجزر المخالفين، كمساهمة لتجنب حوادث السير ، كما خلد اليوم الوطني للسلامة الطرقية عبر أنشطة توعوية لفائدة الناشئة في عدة مؤسسات بالمنطقة.
دور الدرك الملكي لم يقتصر فقط على مكافحة الجريمة بل عمل على المساهمة في حفظ الأمن الصحي، عبر الأدوار النبيلة التي قام بها في ظل انتشار جائحة كورونا، من خلال الإنفتاح على فعاليات المجتمع المدني ومشاركته إلى جانبها في حملات التوعية والتحسيس، والحرص على إلزام المواطنين على الإلتزام بقرارات لجنة اليقضة والتتبع من إجراءات إحترازية، وساهم إلى جانب السلطة المحلية في توزيع المساعدات الغدائية لفائدة الأسر المعوزة، ما خلف استحسانا لدى ساكنة جماعتي آيت بوبيدمان وآيت حرز الله.
مجهودات عناصر الدرك الملكي ببودربالة تخطت الأدوار التقليدية، لتعطي صورة إيجابية عن إنسانية الجهاز، وجاهزيته للتأقلم مع جميع الظروف، من أجل حماية الوطن والمواطنين وفاءا منه للأدوار النبيلة التي أسس لأجلها الجهاز، ليصبح التنويه والتشجيع أمرا واجبا.

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك في نشرتنا الإخبارية
من خلال النقر على زر الاشتراك ، لن تفوتك الأخبار الجديدة!
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد