asawtlmaghribi
جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

- الإعلانات -

أحدت التطورات في الحرب الأوكرانية الروسية

بقلم : جمال بنوشن.

عرفت الحرب الأوكرانية الروسية مجموعة من التطورات خلال الساعات القليلة الماضية ،حيث جاء في تصريح لوزارة الدفاع الروسية أن قواتها سيطرت على بلدة “بالايكا” قرب مدينة خاركيف شمال شرق أوكرانيا ،كما أعلنت عن قصف مراكز الإذاعة و التلفزيون في كييف ، واستهدفت 1612 موقعا عسكريا منذ بدء عملياتها الخاصة ، وتساءلت الخارجية الروسية حول تراجع الغرب اليوم إلى هذا المستوى من الإنكار التام لتواطئه في انهيار أوكرانيا ،وذكرت أيضا محاولة روسيا منع هذه النتيجة لسنوات وليس لأشهر ولجوئها في سبيل ذلك للكثير من التكتيكات ، وأن ما حصل هو نتيجة سياسة الغرب في أوكرانيا وكل ما قدمه من أسلحة لكييف على مدى سنوات .
فيما تحدثت الخارجية الأوكرانية على أن وحدة الدفاعات الجوية أسقطت ثلاث مقاتلات و مروحيتين روسيتين ، وطائرة مقاتلة طراز سوخوي سو-30 فوق مدينة إربين غرب كييف ، وصرحت أنها في حاجة إلى ممرات إنسانية لتوفير أغذية وأدوية وكدا سيارات الإسعاف.
وقد تبنت الجمعية العامة للأمم المتحدة، يوم أمس الأربعاء، قرارًا يطالب روسيا بالتوقف فورًا عن استخدام القوة ضد أوكرانيا، فيما كانت موسكو قد نبهت إلى أن هذه الخطوة من شأنها أن تزيد التصعيد.
وجري تبني القرار بأغلبية من 141 صوتا، فيما عارضته 5 دول وامتنعت 35 عن التصويت من بينها الصين، وذلك من أصل 193 دولة عضوا.
وعبرت روسيا عن استعدادها للتفاوض شريطة أن يكون لدا الغرب الرغبة في ذلك بعيدا عن المسار العسكري ، وأن الاتصالات لازالت مستمرة بينها وبين كل من الولايات المتحدة الأمريكية وبعض الدول الغربية ،بغرض السير نحو التفاوض البناء وبدون شروط مسبقة .
وانعكست كل هذه الأحداث الاقتصاد العالمي من خلال ارتفاع سعر النفط حيث عرف خام برنت بلوغ 113.30 دولار للبرميل منذ مايو 2012 .

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك في نشرتنا الإخبارية
من خلال النقر على زر الاشتراك ، لن تفوتك الأخبار الجديدة!
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد