asawtlmaghribi
جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

- الإعلانات -

الجماعة الترابية ميدلت تمنع التغطية المباشرة او حتى التصوير في الدورة الإستثنائية الفريدة…!؟

في الوقت الذي تنفتح فيه الجماعات الترابية على طول المملكة الشريفة وعرضها على السلطة الرابعة ممثلة في الصحافة الوطنية، والمواقع المحلية الاعلامية المعروفة وتسمح لها بنقل اطوار دوراتها للمواطنين مباشرة، من اجل تقريبهم من اجواء وطبيعة هذه اللقاءات التي يتم فيها التداول والنقاش حول مواضيع تمس معيشهم اليومي. وايضا لأن من خلال هذه التغطيات المباشرة يرتفع الوعي السياسي للمواطن، كما يتعرف عن قرب على طينة المُنتخٓب الذي وضع فيه الثقة وكيف يترافع عن قضاياه وفي نفس الوقت يستمع لردود المسؤولين عن القطاعات موضوع النقاش..
للأسف جماعة ميدلت الترابية في شخص رئيسها تضرب هذا المعطى عرض الحائط، ويبدو انها غير معنية بهذا النقاش، وترفض رفضا باتا التغطية المباشرة، بل وحتى التقاط الصور.
بذلك ألا تمنع بهذا القرار بشكل من الأشكال المواطن الميدلتي من الحصول على حق المعلومة التي ينص عليها الدستور…؟؟
رغم الالتماس الذي تقدمت به بعض الفعاليات الاعلامية قبل انطلاق الدورة من أجل تغطية الدورة الإستثنائية، ورغم مطالبة بعض الأعضاء بذلك في بداية اشغال الدورة، أو على الأقل السماح بطرح الموضوع لتصويت باقي الاعضاء الحاضرين إلا أن الرئيس كان متمسكا بمنع هذه التغطية. وطلب من الجميع الانضباط لهذا القرار.
في الوقت الذي يُعامل فيه رجال الاعلام والمراسلين الصحفيين بالاحترام اللائق بهم من أجل تسهيل مهامهم ولتمكينهم من أداء أدوارهم الاعلامية في أحسن الظروف تنويرا للراي العام. بميدلت أحيانا يتم تجاهلهم خاصة في مثل هكذا فعاليات ومن بعض الأطراف بعينها.
تفاءل المواطنون بالمكتب الجديد وأعضائه المحترمين ومنوا النفس بسماع قضاياهم تناقش بصوت جهوري مسموع وهم في منازلهم أو في محلاتهم التجارية وغيرها من الاماكن، خصوصا بعد انشاء موقع الكتروني يحمل اسم الجماعة لكن حتى من حضر داخل القاعة التي احتضنت مجريات الدورة وجدوا صعوبة في سماع تفاصيل تدخلات الرئيس والأعضاء على حد سواء بشكل واضح لغياب مكبرات الصوت…
حميد الشابل

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك في نشرتنا الإخبارية
من خلال النقر على زر الاشتراك ، لن تفوتك الأخبار الجديدة!
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد