asawtlmaghribi
جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

- الإعلانات -

بعد ست سنوات من الانتضار ابواب مركب اللوازيس تفتح في وجه الطاوسي

مولاي احمد الجعفري

كلنا نتذكر الوقفة التاريخية للمدرب الوطني رشيد الطاوسي امام مركب اللوازيس بالدار البيضاء، دات صباح من سنة 2016 صحبة العون القضائي مطالبا بفتح الباب في وجهه كي يقود تداريب فريق الرجاء البيضاوي، الطاوسي اذ ذاك لم يكن له ما يريد فاختار ابواب الجامعة كي ينعم بتعويض دسم 180 مليون سنتم من ميزانية الرجاء .
اليوم وبعد مرور ست سنوات كاملة الأبواب التي صدها حسبان في وجه الطاوسي يفتحها انيس محفوظ في وجهه . رغم ان معظم الجماهير الرجاوية غير راضية على تعيين رشيد الطاوسي مدربا للفريق الا ان انيس محفوظ كعادته دائما ضد الراي الرجاوي ، اختار اليوم الطاوسي مدربا للفريق في انتظار تسريبات حول بنود العقد التي يقول عنها خبراء الكواليس ان الاجر الشهري لرشيد الطاوسي لا يقل عن 30 مليون سنتم ولمدة سنة ونصف اي ما تبقى من الموسم الرياضي الحالي والموسم المقبل .
رغم ان طريقة الانفصال عن الطاوسي كانت مهينة للمدرب الوطني ورغم ان تشكيلة الرجاء ابان تولي المدرب الاشراف التقني عن الفريق ، كانت تعج بالنجوم فنتائج الطاوسي مع الرجاء لم تكن جيدة
تجربة رشيد الطاوسي السابقة رفقة فريقنا الرجاء الرياضي :
* لعب 24 مباراة
+ فاز ب 10 مباريات
= تعادل في 7 مباريات
– خسر 7 مباريات
أنهى البطولة الوطنية بالمركز الخامس برصيد 47 نقطة على بعد 11 نقطة من المتصدر الفتح الرباطي حينها.
أكبر فوز 5.1
أكبر هزيمة 4.1
بالإضافة إلى الإقصاء من كأس العرش . نتائج متواضعة لم تكن حاجز امام عودته لعش النسور وبشروط وضعها المدرب مسبقا قبل إيقاف عقده مع الجامعة التي كان يتقاضى بموجبه 20 مليون سنتم دون ان يقوم بأي مهام وخارج اي ضغط جماهيري .

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك في نشرتنا الإخبارية
من خلال النقر على زر الاشتراك ، لن تفوتك الأخبار الجديدة!
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد