asawtlmaghribi
جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

- الإعلانات -

الوداد غير مرشح للفوز بالبطولة كلام لا يفهم معانيه سوى وليد الركراكي

الوداد غير مرشح للفوز بالبطولة كلام لا يفهم معانيه سوى وليد الركراكيم
مولاي احمد الجعفري
الحسنية النادي الرياضي لاكادير و معه مدربه السكيتيوي يعيد التربية للمدرب الركراكي و يفحمه في عقر الدار بثنائية وثالث مشروع لم يحتسبه الحكم .

بعد مقابلة الذهاب و فوز الركراكي على الفريق السوسي بقيادة رضى حكم ، خرج مدرب الوداد ليصرح ان من خرج ليلعب الكرة مع فريقه سيربيه، وهو ما حصل اليوم في لقاء العودة حيث التربية الحسنة بمفهومها السوسي ، وحين تسند الامور لأهلها السكيتوي يعيد تربية الركراكي المدرب الذي يفلح في الكلام الكثير بعدما استغل ظرفية بعض الفرق فقفز في سلاليم الترتيب بفارق 9 نقط عن غريمه الرجاء ، المحتل للمركز الثاني ، تصريح مدرب التصريحات الاخير ان البطولة لم تحسم بعد وان الرجاء هي المرشحة بالفوز باللقب ، كان الهدف منه هو خلق البوز و اللعب على الاحبال ولا يدري الرجل ان هناك فرق ستعيد الرجل الى جادة صوابه .
على الرجاء ان تشكر الحسنية اولا لأنها قزمت مدرب الوداد وليس الفريق الاحمر الذي سيضل كبيرا مع تواجد معه مدربين كبار . والرجاء اليوم على بعد خمس نقط فقط للحاق بالغريم وهو رقم يمكن تداركه في ما لحق من الدورات حتى موعد الديربي البيضاوي المقبل ، الحسنية الفريق القابع في مؤخرة الترتيب بدأ يستعيد توهجه و يقدم مقابلات كبيرة أداء ونتيجة حتى خارج الميدان بعد الفوز على سريع واد زم و تعادل بأداء رائع امام فرسان دكالة عاد ليدك شباك المتصدر بعقر الدار و يلقن درس في فن الكرة لوليد.
الوداد يمر حاليا بفترة فراغ لا نتمناها ان تطول خصوصا وأن الفريق له موعد نهاية الاسبوع مع نادي الزمالك المصري في مقابلة مصيرية ضمن عصبة الابطال الأفريقية بعد النتيجة السلبية الأخيرة بالديار البينينية امام بترو اتليتيكو الانكولي. الوداد ملزم بالانتصار ان اراد المنافسة على التأهل في مجموعة صعبة تعرف توهج الفريق الانكولي القريب من حسم الترشح على رأس المجموعة ليترك الصراع على البطاقة التانية محصور بين الزمالك و الوداد ونتمناها ودادية .
على المدرب وليد الركراكي ان يركز كثيرا على الميدان عوض التركيز على الميكروفون و إعطاء تصريحات جاهزة مستفزة المنافسين. فالدنيا دوار ولا شيء حسم في ضل الوضع الحالي للفريق الاحمر وازمته المادية و نزول مستوى لاعبييه و تواضعهم في هذا الوقت بالذات الذي يحتاج لتضافر جهود جميع الوداديين من مدرب ولاعبين ومكتب وجمهور وترك كل الخلافات جانبا الى ما بعد التأهل لدور الثمن من عصبة الابطال . على الركراكي ان يبتعد عن التصريحات وعلى اللاعبين الابتعاد عن التسريحات و الاشتغال على مكامن الخلل و علاج الداء قبل تفاقم الأوضاع فالمستقبل ان ضل على حاله لا يبشر بخير داخل البيت الاحمر وهناك امور عديدة لم تخرج بعد للعلن وقد تنفجر في اي لحظة .

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك في نشرتنا الإخبارية
من خلال النقر على زر الاشتراك ، لن تفوتك الأخبار الجديدة!
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد