asawtlmaghribi
جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

- الإعلانات -

هل تبقى التبرعات التي أعلن عنها مشاهير لفائدة عائلة ريان مجرد خدعة إعلامية ؟ العائلة لم تتوصل بأي شيء

يطرح نشطاء بمواقع التواصل الاجتماعي مجموعة من الأسئلة حول مدى إيفاء النجوم والمشاهير والمؤسسات الإعلامية بالوعود التي قدموها لعائلة الطفل الراحل، ريان أورام، والمتعلقة بتقديم التبرعات، وذلك في الوقت الذي تتوصل فيه عائلة الطفل بأي دعم.
وفي هذا السياق، قالت مصادر مقربة من عائلة الطفل ريان أورام الذي قضى نحبه داخل بئر في دوار إغران بجماعة تمورت بإقليم شفشفاون، إن والدي الطفل لم يتوصلا بأي تبرعات، عكس ما روج له مشاهير ونجوم ومؤسسات إعلامية على مواقع التواصل الاجتماعي.
وأفادت المصادر ذاتها، أن عائلة الطفل لم تتوصل إلى حدود الساعة، بأي تبرعات سواء مالية أو منازل أو تذاكر العمرة والحج، وأن وضعها الاجتماعي لا زال كما كان من قبل، ولا زالت تعيش على وقع الصدمة.
وأضافت، أن كل ما تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي من تعهدات بتسليم شقق للأسرة أو منحهم مبالغ مالية أو إرسالهم إلى العمرة، لم يتحقق منه أي شيء.
ومن جهته، يعمل والد الطفل ريان على رفض التواصل مع أي شخص يقدم نفسه على أنه متبرع، وذلك بناءً على تعليمات السلطات التي أوصت الأسرة بعدم قبول أي مساعدات أو تبرعات إلا عن طريق العمالة وبتنسيق مع السلطات.
وبدورها، تعمل السلطات على مواصلة ومواكبة أسرة الطفل ريان باستمرار، بدعوى أن الوضعية النفسية للوالدين لا زالت صعبة، في حين لا يزال عدد من المواطنين يتوافدون على المنطقة لتقديم التعازي.
ومن جانب آخر، كانت عناصر الدرك الملكي بإقليم شفشاون، قد أوقفت، ليلة أول أمس الثلاثاء، مواطنا أجنبيا من جنسية عربية، حل بمنزل الطفل ريان بدعوى التبرع وتقديم مساعدة إنسانية لأسرة الطفل، حيث قدم نفسه على أنه جاء من السعودية من أجل تقديم مساعدات إنسانية.
ووفق ما كشفت عنه مصادر مطلعة، فإن الشخص المذكور طالب من والد الطفل ريان أخذ صورة معه إلى جانب والدة الطفل، من أجل إرسالها إلى بعض الجمعيات الخيرية في أوروبا قصد تقديم تبرعات ومساعدات إلى العائلة.
غير أن والد الطفل ريان، أبلغ السلطات المحلية عن هذا الشخص بعدما راودته شكوك حول نيته الحقيقية، قبل أن تحل فرقة من الدرك الملكي على وجه السرعة بعين المكان، وتقوم بتوقيف المعني بالأمر ووضعه رهن تدابير الحراسة النظرية.
وكان عدد من مشاهير الفن والرياضة والإعلام إلى جانب بعض النشطاء “المؤثرين” على مواقع التواصل الاجتماعي، قد تعهدوا بتقديم مساعدات وتبرعات إلى أسرة الطفل ريان، غير أنه لم يتحقق من تلك الوعود أي شيء.

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك في نشرتنا الإخبارية
من خلال النقر على زر الاشتراك ، لن تفوتك الأخبار الجديدة!
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد