asawtlmaghribi
جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

- الإعلانات -

كبرى الفنادق في أكادير وتغازوت تقرر إغلاق وحداتها نهاية الأسبوع

سعيد أهمان
قررت كبرى الوحدات الفندقية في أكادير إغلاق مؤسساتها الإيوائية والمطعمية نهاية الأسبوع الجاري لعدم قدرتها على تحمل مزيد الأعباء والمصاريف إثر قرار السلطات العمومية اغلاق الحدود المغربية في وجه الرحلات الأجنبية لمدة خمسة عشر يوما تزامنا مع موجه تدفق فيروس “أوميكرون” بعد أن ألغيت كل الحجوزات السابقة التي كان المهنيون يراهنون عليها مع مطلع دجنبر ونهاية رأس السنة الميلادية الجديدة لتحقيق إنعاش سياحي جديد بعد إطلاق حملة الأيام الترويجية الجمعة الماضي.
وبحسب مصادر، فإن كبرى المؤسسات السياحية بمنتجع تغازوت ونظيرتها في أكادير قررت مع نهاية الأسبوع الجاري إغلاق وحداتها الفندقية وتعطيل خدماتها بسبب إلغاء الحجوزات من قبل السياح الأجانب، ولعدم قدرة تلك المؤسسات الفندقية على تدبير الأزمة التي كانوا يعيشونها منذ أيام، بالنظر لكون الحجوزات لم تتعد قبل قرار السلطات العمومية نسبة ملء 20 في المائة. كما أن مجموعات صغيرة لحجوزات لا تتعدى 40 فردا لمدد تتراوح بين ثلاثة أربعة أيام هي التي ما تزال لدى بعض المؤسسات الفندقية سيتم استقبالها مع نهاية الأسبوع، ويتم تنفيذ الاغلاق بعد نهاية الحجوزات التي تبقى مؤقتة”.
وبحسب المصدر ذاته، وفق ما أكده مسؤولون تجاريون بتلك الوحدات الفندقية، أن ما عبأته المؤسسات السياحية من موارد بشرية وما يستتبع ذلك من مصاريف يومية وشهرية لا يتلاءم مع التدفقات السياحية قبل قرار الاغلاق، غير أن هذا الأخير دفع بمسؤولي الوحدات الفندقية لتعطيل خدماتهم بسبب الغاء تلك الحجوزات التي كانت رهانا لمهنيي السياحة مع حلول شهر دجنبر الجاري.
هذا الوضع حدا بعدد من كبريات الفنادق بالمنطقة السياحية لأكادير، على طول شارع 20 غشت، لمباشرة أوراش تأهيل بنياتهم التحتية والخدماتية في انتظار انفراج الأزمة، وفق تعبيرهم.
واضطرت عدد من إدارات المؤسسات السياحية الفندقية لاعتماد نظام التناوب لمستخدميها، سواء المكلفين بالاستقبال أو الحجز أو الإدارة، لتدبير ما تبقي من هاته الأيام قبل تنفيذ قرار الاغلاق النهائي بسبب قدرتهم على تحمل مزيد من المصاريف والأتعاب”

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك في نشرتنا الإخبارية
من خلال النقر على زر الاشتراك ، لن تفوتك الأخبار الجديدة!
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد