asawtlmaghribi
جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

- الإعلانات -

جبل العياشي او وحش الجبال…؟؟

جبل العياشي على عكس المشاع، ليس بالقطع في المرتبة الثالثة او حتى الخامسة من حيث الارتفاع، لكن يظل بالتأكيد واحد من أعلى القمم بالمغرب وشمال أفريقيا. وتعتير الطريق الى قمته من أصعب المسالك، خصوصا عبر مضايق جعفر، لذلك ينصح خصوصا للمغامرين عشاق صعود الجبال سلك طريق تعرعارت عبر تونفيت الأقل خطورة والأسهل نسبيا.
جبل العياشي لا يبعد عن ميدلت إلا بأقل من 35 كلم. ومن أحسن فترات زيارة هذا الجبل الشامخ بداية الربيع الى اواخر شهر غشت، حيث تبدأ درجات الحرارة في الارتفاع إلا أن الجو في هذه الإرتفاعات الشاهقة التي تتجاو3700متر فوق سطح البحر لا تستقر على حال، فحتى في عز الصيف أوائل غشت قد تنقلب في أي لحظة، لأن المنطقة تعرف تدني كبير في انخفاض درجة الحرارة ورياح هوجاء على طول السنة، وتسجل ما دون الصفر في فصل الشتاء. ولا ينصح بزيارة القمم في هذه الفترة.
جبل العياشي ينتمي الى سلاسل الأطلس الكبير الشرقي ويعتبر من ببن اصعب الجبال، لكثرة المنحدرات، صعودا ونزولا قبل الوصول للوحش، وأيضاً لانعدام معالم طريق محددة ومسطرة، كما باقي الجبال المعروفة الأخرى لتزداد صعوبة المسالك كلما تم الاقتراب من القمة.
رغم كل شيء، روعة المناظر وسحر الطبيعة المحيطة به يدفع عشاق ومحبي المغامرة والجبال الى ركوب المخاطر للإكتشاف وسبر اغوار هذه المرتفعات الضخمة.
الموقع يعرف توافد العديد من الزوار من داخل المغرب وخارجه خصوصا مع بدايات الصيف، بالتحديد من شهر يونيو إلى اواخر شهر شتنبر. ويبقى جبل العياشي احد أهم قمم سلاسل الأطلس الكبير وتحدي حقيقي يواجه ممارسي وهواة رياضة صعود الجبال، وهو من أشهر القمم، فقد كان يعتبر الى بدايات القرن الماضي قبل اكتشاف توبقال وقمم جبال أخرى أعلى قمة في المغرب.
لا وجود لمأوى جبلي بالجبل ولا طرق معبدة، ولا مياه صالحة للشرب في القمة، لذلك يستحسن التزود بكل الحاجيات قبل الصعود، وتيسيرا لهذه المغامرة يفضل الاستعانة كذلك بمرشد جبلي محترف.
ترجع تسمية العياشي حسب العديد من المصادر، نتيجة استقرار لقبيلة بني عياش او ايت عياش بسفوح هذا الجبل الشامخ منذ القرن 17.
رغم الصعوبات المضنية، والجهد المبذول للوصول الى القمم، إلا أن نشوة اعتلائها متعة لا تضهيها اي متعة وشعور من نوع آخر.
حميد الشابل

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك في نشرتنا الإخبارية
من خلال النقر على زر الاشتراك ، لن تفوتك الأخبار الجديدة!
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد