جميع التصنيفاترياضة

البطولة المغربية تستغني عن الاطر التونسية ليبقى مدرب المغرب الفاسي الاستثناء الوحيد في انتظار القادم من الايام

مولاي احمد الجعفري
المؤكد ان السياسة لا تتدخل في الرياضة ، فهل هي صدفة من قادت الاطر التونسية لخارج اسوار البطولة الوطنية ، ام هي ردة فعل طبيعية من مسيري الفرق المغربية اتجاه دولة تونس و اصطفافها الى جانب الجارة الشرقية في قضية الصحراء المغربية ..؟؟
مفارقة غريبة بالفعل
آخر مواجهة تونسية/ تونسية كانت بالبطولة كان طرفاها الأسعد الشابي من الرجاء و مراد شبيل من سريع واد زم…
المواجهة انتهت بالتعادل على بالدار البيضاء…
يوم أمس ،رحلة الإطارين التونسيين توقفت بالبطولة…
الرجاء أنهى الارتباط صباحا بالشابي!
سريع واد زم أنهى تعاقده مساء مع شبيل!
قبلها غادر كبير المدربين التوانسة فوزي البنزرتي و عامر فتحي جبال و بقي من أبناء قرطاج مدرب واحد و هو عبد الحي بن سلطان بالمغرب الفاسي.
لم تشفع النتائج الإيجابية للمدرب لسعد جردة الشابي او حتى سومته في سوق التدريب الوطني المنخفض في البقاء داخل اسوار ملعب الوازيس بالدار البيضاء،
وكان انيس محفوظ خلال حملته الدعائية لتولي رئاسة الرجاء قد وعد المحبيين بجلب اطار تقني يليق باسم الرجاء ، وهو ما حصل مع المدرب البلجيكي دو السيرة الذاتية الكبيرة مع المنتخبات و الفارغة من اي إنجازات في عقد تسربت عنه معلومات انه سيقود للرجاء لموسمين ونصف في عقد اهذاف اهمها الفوز بكأس السوبير الافريقي الذي سيجمع الرجاء بنادي الاهلي المصري في موعد لم يحدد بعد ( وهو أمر صعب المنال وليس مستحيل ) كما ان العقد تضمن أيضا الفوز بالبطولة الوطنية والوصول لابعد مدى في عصبة الابطال الافريقية .
أهداف في ضل ما هو متاح من تركيبة بشرية امام المدرب البلجيكي تضل صعب المنال والتحقيق، الا ان كانت لدى المكتب الجديد نية صرف مبالغ باهضة في جلب ترسانة مهمة من اللاعبين لتعزيز الصفوف ، وهي امور قد تعود بالفريق لنقطة الصفر ما لم يتم مراعات ظروف الرجاء المادية الحالية ، حيث لازال الفريق يعيش أزمة مادية لا تسمح بالتهور في تدبير امور النادي العريق .
اكييد فريق الرجاء هو نادي البطولات و الألقاب، لكن الأزمة المادية التي يجتازها الفريق بفضل التدبير السيىء للمكاتب السابقة خصوصا عهد بودريقة وحسبان، جعلت النادي يعيش أزمات وصراعات داخل اروقة الجامعة والفيفا التي تعج بملفات تنتظر تسويتها، وتحتاج لمبالغ مالية هامة ، لا اضن ان المكتب الحالي له القدرة على توفير السيولة المادية الكافية لذلك .
اخشى ان يعود مكتب انيس محفوظ بالرجاء لنقطة الصفر مع الأزمة المادية وهو الذي تعاقد مع مدرب بأجر شهري مرتفع جدا 40.000 الف أورو بالعملة الصعبة ، إضافة إلى جيش من المساعدين والتقنيين و الاطر المصاحبة للمدرب و طول مدة العقد متى عاكست النتائج المدرب المفتقد للتجربة الافريقية مع الاندية ، رغم مساره الضعيف مع المنتخب الافواري بترسانته من النجوم .
اذن هل هو تهور انيس ام ان البلجيكي هو المنقد للنادي .وهل هي صدفة الاستغناء عن الاطر التونسية داخل البطولة ام ان الامر له ابعاد سياسية .

style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-8290527576994088" data-ad-slot="3009327751">
اشترك في نشرتنا الإخبارية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock