مقال رأي

أمثال حدو أوعسو كثيرون، ولا أحد يحس بهم…؟؟ (قصة حقيقية من واقعنا المرير..!!)

” ألُــــــــــــوو…. وآستِــــــي اُلـُـــــــوستــاذ…واش انت لي كتكتب فالصَُحٓافـــــة…!! ”
هكذا بدأني، وبادرني بالكلام ، مباشرة دون مقدمات ولا مؤخرات…
رجل في متوسط العمر، يبدو من ملامحه وقسمات وجهه، ان الدهر عاكسه لمرات…!!
حسب ما قيل:
لم يسبق ان ولج ابواب المدرسة، ولو ليوم واحد، لكنه شخص مُتقد الذكاء، في عينيه الصغيرتين شرارة غير عادية، وحزن لا يقاس بطول السنين، بل تسكنها آهات جوانية لا يعلمها إلا الخالق…!!
شخصية متفردة إذا اردتٓ:
فهو قليل الكلام، لا ينطق الا عن حِكٓم وعُمق بليغ، ومؤثر.
وإذا أردتٓ فهو كثير الكلام ، كثير الشكوى…، لكن بعنفوان مثير،..!!
ملابسه بسيطة لكن أنيقة الى أبعد حد..
بعد اخذ ورد:
علمت أن الرجل ينحدر من إحدى دواوير الأحزمة الجبلية للأطلس الكبير الشرقي بإقليم ميدلت، كان من الذين يعتمدون في تأمين لقمتهم على فلاحة معيشية، متمثلة في:
حقول صغيرة تحت السفوح، بعض رؤوس الماشية، وشجيرات التفاح…حياة بسيطة توارثها أبا عن جد لمئات السنين، لكن في السنوات الأخيرة انقلبت الأوضاع، فبعد اجتثاث الغابات، شح التساقطات، وفيضانات الوادي، حل ما لم يكن في الحسبان، فقضت الآفات على أحلامه الصغيرة، واخرجته الفاقة، دون رحمة من قريته الفقيرة المعدمة، لا يلوي على شيء، أخرجته دون شفقة الى عالم قاس لا يؤمن بالضعفاء، وقليلي الحيلة…!!؟
الرجل ليس في يده صنعة، ولا حرفة تقيه ذل السؤال، أو تعب العمل لساعات طِوال تحت شمس حارقة، و في أعمال شاقة، بدراهم معدودة لا تدفع العوز…!!
والطامة ما ان يدلف الى بيته المستأجر، المتكون من غرفة وحيدة بلا نوافذ ولا مرحاض، والمتواجد في إحدى المداشر القديمة الآيلة للسقوط، حتى تبادره الزوجة بكم هائل من الأسئلة:
( إيس أخ تُويِــــد شــا أيَٓــا رياز…!؟)
بمعنى هل جلبت لنا شيئا يا رجل…؟؟
الأطفال يعني أبناءه الخمسة:
موحى، رقية، فاضمة، إطو، ابراهيم، جوعى، لا دقيق،لا سكر، لا شاي….!؟؟
“اش ݣـــــلت ألــوستاد واش عندك مادير لينا..؟؟
علاش مفكرش فينا المغرب الاخضر!!؟”
بمعنى:
ماذا تقول يا أستاذ، هل يمكن ان تفعل لنا شيئا.. !؟؟
لماذا غُيبنا في مخططات وحسابات المغرب الأخضر …!؟
حميد الشابل

style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-8290527576994088" data-ad-slot="3009327751">
اشترك في نشرتنا الإخبارية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock