مجتمع

جماعة ايت ازدك بميدلت تتطلع إلى حلول تنموية مبدعة..؟؟

رغم أن النفوذ الترابي لجماعة ايت ازدك باقليم ميدلت طويل عريض ويمتد لعشرات الكلمترات الا ان مقر الجماعة الترابية في وضع غريب يتواجد بتعكيت أقل من كلمتر واحد على مركز مدينة ميدلت، وتعكيت تابعة ترابيا للجماعة الترابية ميدلت..!!
تطوين، فليلو، قصر برم، تبنعتوت، تلامين، اساكا، كروان، تداموت، الزاوية، سمورة، أسليم، تسويت…. مساحات من الأراضي المفتوحة والجبلية على مرمى النظر، كلها مداشر تتبع لجماعة ايت ازدك وتحت تصرفها.
السؤال الذي يطرح نفسه وبإلحاح:
لماذا لم تفكر المجالس السابقة المتعاقبة في اتخاذ أحد هذه الدواوير، على سبيل المثال لا الحصر قصر برم المتموقع في الوسط، مركزا و عاصمة لايت ازدك ؟؟ يحتضن مقر الجماعة الإداري، ومع الوقت يتطور ليصبح نواة أولية لمدينة تكبر شيئا فشيئا، وتفتح آفاقا جديدة لساكنة أغلبها شباب وشابات تتطلع لأفكار ابداعية، فرص شغل حقيقية، وتمني النفس بتأسيس حاضرة قائمة الذات، تخلق الثروة ولما لا يكون لها سوق قار تخصص له أحد أيام الأسبوع، ويفرض نفسه شيئا فشيئا ليصنع اسما بين أسواق المنطقة كسوق الأربعاء المنسي!!.
الجماعة الترابية ايت ازدك تعرف كثافة سكانية كبيرة تضاعفت في السنوات الأخيرة، وامتدت عمرانيا في جميع الاتجاهات، صحيح يغلب عليها الطابع القروي وتحت نفوذها ملك غابوي لا بأس به. إلا أنها تتوفر على إمكانات هائلة من حيث المعادن الموجودة في باطن اراضيها، قصور، قصبات تاريخية، موارد مائية معتبرة، موارد بشرية هائلة، فرص استثمار فلاحية واعدة…وهي مقومات التطور والازدهار.
الانتخابات الجماعية على الأبواب، ايت ازدك تتطلع بتفاؤل الى المجلس المقبل، تتطلع إلى مكتب مجتهد له رؤية إبداعية بعيدة المدى، وقادر على نفض غبار التهميش والأقصاء على الجماعة الغنية، الفقيرة وعلى مداشرها الجميلة بطبيعتها الخلابة.
جماعة ايت ازدك واحدة من أشهر جماعات درعة تافيلالت يكفيها فخرا أن منشأة سد فليلو ومحطتها الكهرومائية من بين اقدم المحطات من هذا النوع ومن أجود السدود التلية في افريقيا ككل، وهي حكاية أخرى قد نعود اليها في مقال آخر….
من المهم الإشارة أن من أهم مفاتيح التنمية بجماعة ايت ازدك هي تقوية، إصلاح وتوسيع طريق ميدلت برم، فليلو، أسليم، تطوين، وشق طرق جديدة في اتجاه تيزي نتلغمت، جعفر، ايت عياش…
حميد الشابل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

المرجوا دعمنا